القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تنشئ مشروعا تجاريا ناجح وتحافظ عليه وتطوره

كيف تنشئ مشروعا تجاريا ناجح وتحافظ عليه وتطوره 
 ملخص كتاب (جريجوري كيشيل) كيف تنشئ مشروع ناجح


يحتوي الكتاب على الوصفة السحرية لنجاح أي مشروع تطرق إليها الكاتب عبر أربع أجزاء يمكن من خلال هذا الملخص فهم هذه الأجزاء بتفصيل قبل أن تبدأ أي مشروع في أي مجال عليك قرأة هذا الكتاب لأنه سيوفر لك العديد من الأفكار و الأسسيات التي تحتاج الى خبرة سنوات لتعلمها لدى سنقدم لك من خلال هذه التدوينة ما يدعم مشروعك بشكل أساسي و يساعدك على الحفاظ علية وتحقيق النجاح.


                                     * الجزء الأول*



سنتطرق في هذا الجزء الى صاحب المشروع بشكل رئيسي وماهي الصفات التي يجب أن يملكها وماهي المهارات التي تساعده في بداية أي مشروع.
-الشخصية القوية والسلوك المنتظم تلعب دور أساسي في بناء أي مشروع.
-التحفيز وهو الإبتعاد عن الأفكار السلبية وإعطاء الأمل لنفسك لرؤية الإيجابية.
-الإستعداد للمخاطرة وعدم الخوف من الفشل.
-القدرة على إتخاد القرارات وخاصة في المواقف الصعبة ومواجهة المشاكل.
-الرؤية عميقة وإستخلاص النتائج على المدى الطويل.
-الإستطاعة على بناء علاقات إنسانية وخاصة الثقة وتعاون.
-تنمية مهارات التواصل بإستمرار و مشاركة الأفكار و الأراء لتطور مشروعك بإستمرار.
-القدرة الإبداعية و الفنية هي ما تظيف التميز لمشروعك.


                                   * الجزء الثاني*



سوف نتكلم في هذا الجزء عن خطة المشروع وكيف يمكن دراسته من كل الجوانب الإيجابية والسلبية وخاصة التعرف على سلوك المستهلك وطبيعته قبل أن تبدأ في إنجاز أي شيئ.
-دراسة خطة المشروع يجب عليك دراسة التكلفة بشكل مفصل والمنطقة التي سيقام عليها وعدد المنافسين و الخصائص التي يتميز بها كل منافس فإن لم يكن لك منافسين يجب عليك طرح السؤال التالي لماذا لم يفكر أحد في هذا المشروع في هذه المنطقة قبل أن تصتدم بالواقع وتواجه صعوبات لاتسطيع حلها لدى يجب بناء خطة واضحة ذات أهداف قريبة المدى قابلة للقياس و التحقيق.
-دراسة المستهلك ويعد أكبر حجم من رأس المال لأن طبيعة المستهلك هي ما تأثر على نجاح أو فشل أي مشروع لدى يجب أن تتعرف على نمط الإستهلاك وتصمم مشروعك وفقا لمنتوجك ويعد التصميم الخارجي و الداخلي بمثابة إثارة للسلوك الإستهلاكي للعملاء لذلك ركز عليه بطريقة مدروسة.


                                    *  الجزء الثالث*



سنسلط الضوء في هذا الجزء على فريق الموظفين وكيفية إدارة المشروع بنجاح وذكاء ويعتبر أكبر جزء يجب أن تعمل عليه ليستمر نجاحك بنفس الوثيرة.
-التوظيف يجب على كل موظف أن يلتزم بقوانين المطلوبة منه في التوصيات الوظيفية كما يجب عليك تقيم أداء الموظفين بشكل مستمر ولا تتلابع بما يخص الواجبات و الحقوق لكي لاتضيع وقتك في مشاكل لا قيمة لها وتركز على تطور أكثر.
-التحفيز كما تراعي جانب القوانين راعي جانب التحفيز وذلك بفهم إحتياجات الموظفين فليس كل تحفيز يعتبر مال فهنالك عدة أشكال لذلك منها الترقية،الإبداع،السلطة،الهدايا يجب أن تحفز كل موظف فيما يبعث في نفسه طريقة لتحقيق وإرضاء الذات .


                                       *الجزء الرابع*



تطرق الكاتب في هذا الجزء إلى كل مايخص إستراتجية التسويق الذكي لأي مشروع أو منتج وهو مبني على عدة نقاط يجب أن تراعي كل منها بإهتمام.
-يجب أن تروج لشيئ موجود وتستطيع توفيره في أي وقت.
-يجب أن تراعي طريقة وصول المستهلك للمنتج ويكون ذلك بذكاء وسهولة.
-إعتمد على تقديم الفوائد التي يقدمها المنتج قبل الميزة .
-إعتمد على منهج البيع الايجابي وذلك بقدرتك على تلبية حاجات العملاء.
-إفهم نوع العميل ونمطه الإستهلاكي قبل الترويج وماهي حاجته من المنتج أو الخدمة.
-راعي سبب الشراء فهو ما يتعلق بإرضاء العميل و ذلك لتحافظ على مشروعك وتزيد من نجاحك وتطورك.
-إرضاء العميل يكون بما تقدمه من منتج أو خدمة نسبة لتوقع العميل فإذا كانت الخدمة أحسن من توقعه فقد كسبته وسيزيد نسبة الزبائن وبذلك يزيد نجاحك.
وأخيرا الكتاب يحتوي على العديد من النصائح و الطرق فكل ماذكر هو مجرد فكرة عامة لدى نصصحك بإطلاع عليه إن كنت ستبدأ مشروع جديد أو إن أردت تطوير مشروعك الخاص.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق